إضطر*المرض*أستاذا في الجامعة إلى التغيّب عن عمله لمدة شهرين*بعد خضوعه*لعملية جراحية تستوجب بقاءه*بالبيت لستين يوما، ولكن غيابه *لم يمنعه من تأمين الدروس لطلبته حيث قام بذلك*طيلة فترة غيابه.عبد الحميد الفهري أصيل قرقنة ظلّ يستقبل طلبته الذين يتحولون من*صفاقس إلى قرقنة رغم إشكاليات التنقل، إلى بيته طيلة شهرين، حتىّ لا يفوّت عليهم الدروس خاصة وأنّهم يستعدون لإجراء إختبارات ...