أعلنت وزارة الصناعة الجزائرية في اليوم الثالث من محاكمة وزراء بوتفليقة، ان الخسائر التي تكبدتها الخزينة العمومية من مصانع تركيب السيارات المملوكة لرجال الأعمال المقربين من بوتفليقة قد بلغت 1.1 مليار دولار.* وفي ملف اخر من المحاكمة، أعلن رجل الأعمال علب حداد ان السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس ومستشاره الخاص أمره بجمع مبالغ مالية من رجال الأعمال لتمويل الحملة الانتخابية وبلغت المبلغ ...