خرج مئات الآلاف من الفرنسيين في معظم أنحاء البلاد الخميس في مظاهرات وضعت الرئيس إيمانويل ماكرون وأعضاء حكومة رئيس وزرائه إدوار فيليب في اختبار هدفه إجبارهم على التخلي عن خطة إصلاح نظام التقاعد. وذكرت الكونفدرالية العامة للعمل أن 250 ألف شخص شاركوا في العاصمة باريس في المظاهرات التي شهدت بعض أعمال العنف وأسفرت عن توقيف 71 شخصا.