تظاهر الطلاب الجزائريون الثلاثاء مجددا، وأطلقوا هتافات رافضة للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر/كانون الأول. وهتف المتظاهرون، الذين طالتهم عدة اعتقالات في مناطق مختلفة من البلاد، "لا للانتخابات" و"ارحلوا.. ارحلوا". وتتزامن هذه المظاهرة مع اليوم الثالث للحملة الانتخابية.