استخدمت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين مناهضين للرأسمالية في بايون قرب منتجع بياريتس حيث يجتمع الرئيس إيمانويل ماكرون مع قادة دول مجموعة السبع في قمة تستمر ثلاثة أيام.