تنطلق الاثنين في تونس عملية تسجيل طلبات الترشح للانتخابات التشريعية المقررة بداية أكتوبر/تشرين الأول القادم رغم عدم توقيع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي على القانون الانتخابي المنقح في الآجال القانونية الذي أقره مجلس النواب في يونيو/حزيران الماضي. ليتم اعتماد القانون الانتخابي القديم بحسب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات. وتنص التنقيحات على فرض شروط جديدة على المرشحين من شأنها استبعاد عدة شخصيات سياسية.