نظم ناشطون مؤيدون لبقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي السبت احتجاجات أمام البرلمان رافعين شعارات منددة بمواقف بوريس جونسون رئيس بلدية لندن الأسبق والمرجح أن يستلم دفة رئاسة الوزراء خلفا لتريزا ماي، وهو الذي يصر على إكمال اتفاق الخروج بريكسيت بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل.