نفى كاتب عام فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسوسة شادي الطريفي صحة الإنتقادات الموجّهة للفرع بمساندة العنف والتشجيع على القتل، إثر بيانها الذي ساندت فيه المحامي الذي أطلق النار من بندقية صيد على لص في منزله وأرداه قتيلا.وأوضح أنّ*الهدف من البيان هو ضرورة التصدي لظاهرة السرقات والبراكاجات وتوفير كل ضمانات المحاكمة العادلة للمحامي وحماية أسرته.**