ربما يكون عندك خوف او رهبة من جو مستشفيات علاج الادمان أو مصحات علاج الادمان ، ولكنك مجبر على أنك لابد أن لاتكمل مسيرتك في المخدرات ، فما الحل ؟؟
انه مع التطور السريع والكبير " الناجح " في علاج ادمان المخدرات ، ونسب التعافي من ادمانها ،وفي تم ابتكار طرق كثيرة أثثبتت نجاحها ، ومن ضمنها " طرق علاج الادمان فى المنزل "
حيث تم تطوير طرق علاج الادمان في المنزل من حيث توفر المساعدة المناسبة في المنزل ، مع ضمان عدم تواجد المخدرات او الادوات التي كان يتم استخدامها في التعاطي ، وتواجد فريق متميز في متابعة المتعافي على مدار الساعة ، بحيث يتم مراقبة كل التطورات التي من الممكن أن تطرأ على المتعافي أثناء العلاج .
حيث ان الفريق الذي سيتابع حالة المتعافي في المنزل سيتوفر فيه كل الخبرات المطلوبة لمتابعة المتعافي حيث ان خطوات علاج الادمان في المنزل ستكون الخطوة الأولى وهي الاعراض الانسحابية للمخدرات ، أما بقية الخطوات فإنه يستلزم من المتعافي أن ينضمن لبرنامج تعديل سلوكي ، حيث أن هذه هي أهم مرحلة .
هذا العلاج الجديد يتجنب بداية متلازمة الامتناع عن ممارسة الجنس، وتجنب فقدان الثقة بالنفس، وتكرار تعاطي المخدرات والبؤس الذي يعيشه المريض والأسرة.
مواجهة متلازمة الانقطاع عن التعاطي - علاج حقيقي وفعال للإدمان
غالبًا ما يدعي الأطفال والمراهقون أنهم يستطيعون تعاطي المخدرات ثم الإقلاع عنها بإرادتهم.. وهذا وهم فظيع، يعكس الجهل الكامل بمخاطر الإدمان من خلال متلازمة الانسحاب الحاد وخاصة
متلازمة الانقطاع عن التعاطي، وكلاهما يمكن أن يكون قاتلاً ويقود الفرد مرة أخرى إلى تعاطي المخدرات
من خلال تجربة المخدرات، نجد أن المتعاطي لم يعد له أي سيطرة، لكنها أصبحت تعود للمخدرات ولهؤلاء الذين يتحكمون في عمليات البيع والاتجار بها، فالجهاز المناعي للمتعاطي مع أول استخدام تتم
مهاجمته من قبل المخدرات ويصبح ضعيفًا، فضلاً عن العواقب البدنية (الالتهابات – السرطانات – أمراض القلب – الأوعية الدموية) والعقلية (كاضطرابات السلوك) التي تستمر بعد المخدرات مثلما
يحدث في متلازمة الانقطاع عن التعاطي، والتي تستمر لأشهر أو سنوات بعد الاستخدام