في مقابلة نُشرت على موقع مجلة "لو بوان" الأربعاء، قال جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي إن بلاده تتابع "باهتمام" الوضع في الجزائر التي تشهد حراكا شعبيا منذ فبراير/شباط أطاح بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. وأضاف لودريان "إن رغبة فرنسا الوحيدة هي أن يتمكن الجزائريون من إيجاد سبل الانتقال الديمقراطي".