النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    • Offline
    • Super Moderator



    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    4,102
    شكراً
    370
    شكر 99 مرات في 89 مشاركات

    الامراض التي تصيب شجرة الزيتون طرق المقاومة

    يحدث المرض فى جميع مناطق زراعة الزيتون و تختلف شدتة من إصابة شديدة فى بعض المناطق و الاصناف إلى اصابة معتدلة فى مناطق أخرى
    المسبب بكتريا Pseuomonas syringae subsp . savastanoi.Smith
    ألأعراض
    تكون تدرنات خضراء نتيجة الزيادة فى النمو لزيادة انقسام الخلية و تسمى هذة التدرنات عقدا (Knots) وتكون كروية الشكل يصل قطرها 2.5 سم تتكشف على الافرع و الفريعات والاغصان و على جذع الشجرة احيانا و يمكن ان تصاب جذور و تيجان الأشجار ايضاً .
    وعندما تتقدم التدرات فى العمر فإنها تصبع ذات لون غامق و سطح متصلب نتيجة حدوث تشققات عميقة على شكل تجاويف فى التدرن أما التدرنات الحديثة و الصغيرة فى السن يكون بداخلها نسيج اسفنجى ناعم متماسك و الذى يحوى جيوبا من البكتريا على شكل منقوع مائى لامع و لزج
    تصبح الفريعات المصابة متقذمة وفى حالة الإصابة الشديدة تموت فى النهاية
    تظهر التدرنات على اعناق الثمار كما تسقط الثمار و الاوراق فى حالة الاصابةالشديدة
    إصابة الأوراق
    تحدث ألإصابة فى نقطة انطلاق الأوراق وفى ندبها و فى العرق الوسطى فى الاوراق الحديثة و تؤدى الى منع إمدادت العصارة الغذائية من وصولها إلى قمة الورقة وهذا يسبب إصفرار الأوراق ويؤدى الى حدوث نكروزز و سقوط الورقة قبل اكتمال نموها
    إصابة الافرع و الأغصان
    فى البداية تتكون نموات صغيرة ناعمة ذات لون اخضر فى منطقة الاصابة يعتمد شكلها على نوع الجرح الذى دخلت من خلالة اذا كان الجرح نقطة صغيرة فتتكشف من نموات شبة كروية و لكن اذا كان الجرح كبيرا تتكشف منة نموات متطاولة
    كلما تكشفت الاصابة تزداد النموات فى الحجم و تصبح سطوحها الخارجية ذات لون داكن و متشققة
    يتكون النسيج الداخلى من كتلة من الخلايا الإسفنجية متقاطعة بتجاويف متشعبة و التى جدرها مغطاة بخلايا نكروتيكية داكنة كل واحدة منها تحتوى عددا كبيرا من الخلايا
    اذا حدث و ان هوجمت الأفرع الحديثة للسنة السابقة فإن جفاف الفرع يبدأ من الاسفل و اذا حدثت الإصابة على الأفرع القديمة تضعف الأفرع السميكة و يحدث عليها نكروزز جزئى
    إصابة الثمار
    تظهر على سطح الثمرة المصابة بقع بنية دائرية ذات قطر 0.5 – 2.5 ملم تتحول فيما بعد الى اللون الغامق او الاسود وتصبح غائرة
    تبدأ البقع فى الظهور من العديسات وتمتد على السطح يمكن ان تظهر فى هذة البقع إفرازات لزجة و قد تحاط هذة البقع بهالات شاحبة اللون ويمكن ان يكون عدد البقع كثير من 3 – 20 بقعة على الثمرة الواحدة و يمكن لهذة البقع ان تتحد وتشكل مساحات اوسع على سطح الثمرة
    المقاومة
    1. اتباع طرق جمع الثمار التى يحدث فيها اقل ضرر ممكن للثمار و أقل كمية من الجروح على الأغصان و هذا يعنى الابتعاد عن الجمع بالعصا و كذلك الابتعاد عن الجمع اثناء الطقس الرطب
    2. يجب ان تجرى عملية التقليم اثناء فترة جفاف و يجب ازالة الاغصان التى فيها إصابة تدرن عالية و ذلك لتقليل اللقاح البكتيرى الى اقل حد ممكن
    3. تطهير ادوات التقليم بمواد مثل الإيثانول و هيبوكلوريت الصوديوم
    4. رش الاشجار بمركبات النحاس خاصة بعد حدوث البرد او سقوط الثلج
    5. فى المناطق التى تميل فيها الإصابة لتظهر على شكل بقع على الثمار يجب الرش مرتين بمركبات النحاس خلال الفترة من يونيو حتى أول سبتمبر
    6. زراعة الاصناف المقاومة مثل الصنف Ascolano و الإبتعاد عن الاصناف القابلة للإصابة مثل الصنفين Frantoio و Leccinoo
    7. استعمال شتلات من مشاتل خالية من الإصابة







  2. #2

    • Offline
    • Super Moderator



    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    2,677
    شكراً
    59
    شكر 105 مرات في 92 مشاركات
    آفات وأمراض الزيتون




    حشرة الزيتون الرخوة:

    تصيب الأوراق والأفرع والأغصان الغضة، جسم الحشرة نصف كروى شمعى يتميز بوجود تخطيط على سطحه العلوى على شكل حرف H ، يتدرج لون الحشرة من البنى الفاتح إلى الأسود (الهبابى) عند اكتمال النمو، تفرز الحشرة مادة عسلية تسقط على الأوراق والأفرع والثمار ينمو عليها فطر العفن الأسود. يفضل أن تكافح هذه الحشرة فى طور الحوريات المتحركة قبل ان تتغطى بالقشرة الواقية فى يوليو وأغسطس بالرش بأحد الزيوت المعدنية الصيفية بمعدل 1% مضاف إليه مبيد الباسودين أو اكتيليك بمعدل 1.5 فى الآلف.
    حشرة الزيتون القشرية:

    الحشرة لونها بنفسجى يغطيها قشرة بيضاوية لونها أبيض مائل إلى الرمادى الفاتح ذات سرة جانبية للأنثى أو قشرة مطاولة سرتها طرفية للذكر، ولهذه الحشرة 4-5 أجيال متداخلة فى العام .
    تصيب الحشرة كل أجزاء الشجرة وتسبب بقعا حمراء على الثمار. فى حالة الإصابة ترش الأشجار شتاءاً بعد التقليم بأحد الزيوت المعدنية الصيفية منفردة أو مخلوطة بأحد المبيدات الحشرية:

    • زيت كيميسول 95% بمعدل 1.6 لتر / لتر ماء.


    • زيت سوبر مصرونا 94% بمعدل 1.5 لتر / لتر ماء.


    • زيت سوبر رويال 95% بمعدل 1.5 لتر / لتر ماء.


    • زيت كزدأويل 95% بمعدل 1.5 لتر / 100 لتر ماء.


    • زيت كابل 2% بمعدل 1.5 لتر/ 100 لتر ماء.

    حشرة الزيتون المحارية:

    أنثى الحشرة مغطاه بقشرة بيضاوية لونها أصفر أو بنى قاتم وقشرة الذكر مستطيلة صغيرة الحجم، للحشرة 3 أجيال فى العام تصيب الأوراق والأفرع والثمار، وفى حالة الإصابة تكافح مثل حشرة الزيتون القشرية.
    حشرة الزيتون القطنية:

    حشرة الزيتون القطنية
    تتغذى الحشرة على الأزهار، وتفرز كمية كبيرة من الشمع الأبيض يغطى النورات الزهرية، كما تفرز مادة عسلية ينمو عليها فطر العفن الأسود، وتؤدى الإصابة إلى جفاف الأزهار وتساقطها، إعاقة عملية التلقيح وبالتالى قلة المحصول، ذبول وسقوط الأوراق وإنخفاض كفاءة التمثيل الضوئى نتيجة تغطية الفطر الهبابى للأوراق.

    وتكافح الحشرة بالاهتمام بعمليات الخدمة من رى وتسميد ونظافة الأرض من الحشائش والتقليم مع حرق الأفرع المصابة. الرش بالزيوت المعدنية الصيفية خلال يناير وفبراير بمعدل 1.5% منفردا أو يضاف إليه أحد المبيدات الحشرية.
    وفى حالة ظهور الإصابة خلال فترة الإزهار ترش الأشجار بالملاثيون بتركيز 3 فى الآلف أو الأنثيو بتركيز 2 فى الآلف.
    دودة أوراق الزيتون الخضراء:






    دودة أو
    راق الزيتون الخضراء
    اليرقة لونها أخضر تتغذى على الأوراق والنموات الحديثة وعند اشتداد الإصابة تهاجم الثمار وتبدأ الإصابة من نهاية مارس حتى أكتوبر وتكافح الحشرة كعلاج مشترك مع الحشرات القشرية والقطنية بالرش بالزيوت المعدنية الصيفية بمعدل 1.5% أو الرش بمبيـدات الأنثيـو بمعـدل 200سم3 /100لتر أوالأكتيلك بمعدل 150سم/100 لتر ويكرر الرش مرة كل شهر ويوقف قبل الجمع بشهر على الأقل.
    ثاقبة أزهار الزيتون (عثة الزيتون) :

    عثة الزيتون


    اليرقة خضراء على ظهرها خطين لونهما أحمر، للحشرة ثلاثة أجيال فى العام تهاجم اليرقات الأوراق فى الخريف (سبتمبر) والأزهار والعقد الصغير فى الربيع(مارس وإبريل) والثمار فى الصيف (يوليو) وتكافح مثل دودة أوراق الزيتون الخضراء.

    ذبابة ثمار الزيتون:

    الحشرة الكاملة ذبابة صغيرة لونها العام بنى مصفر(كستنائى) لها 4-5 أجيال متداخلة فى العام. تهاجم الثمار حيث تضع البيض فرديا فى تجاويف مائلة تحت بشرة الثمرة، يفقس البيض وتتغذى اليرقات على لب الثمرة. تؤدى الإصابة إلى تلف الثمار وتساقطها أحيانا مع انخفاض قيمتها التجارية. كما تؤدى الإصابة إلى إنخفاض نسبة الزيت وارتفاع الحموضة به.

    وتختلف مواعيد الإصابة طبقا للصنف ومكان الزراعة:

    • تختلف الأصناف فى حساسيتها للإصابة فعادة أصناف المائدة حساسة للإصابة عن أصناف الزيت.


    • تتأخر الإصابة فى الأصناف متأخرة النضج.


    • المناطق المنعزلة مثل الواحات والفيوم تقل فيها الإصابة عن المناطق الساحلية.


    • تبدأ الإصابة فى المناطق الساحلية من منتصف مايو وفى المناطق المنعزلة من منتصف سبتمبر.

    المكافحة:


    • التخلص من الثمار المتساقطة وإعدامها.


    • نظافة المزرعة من الحشائش.


    • استعمال مصايد الطعوم الجاذبة سواء الزجاجة أو البلاستيك والمحتوية على ثنائى فوسفات الأمونيوم بتركيز 4%.


    • استخدام المبيدات الحشرية عند الضرورة القصوى على أن يراعى إيقاف الرش قبل الجمع بشهر على الأقل مثل :

    الأكتيليك 50% بمعدل 150سم3/100 لتر ماء أو الأنثيو بمعدل 200سم3/100 لتر ماء.
    حفار ساق التفاح:

    الحشرة الكاملة لونها أبيض مع وجود نقط سوداء على ألأجنحة، اليرقة لونها أبيض مشوب بحمرة أو صفرة وعلى جسمها نقط سوداء. تخرج الفراشات خلال أشهر الصيف إبتداء من مايو حيث يظهر جلد العذارى على الأفرع، تضع الأنثى البيض على الأفرع والأغصان والجذع ويفقس بعد 8-12 يوما وتخرج يرقات تخترق اللحاء ثم الخشب وتحفر أنفاق بالداخل حيث يظهر على الأفرع المصابة ثقوب يبرز أو يتساقط منها براز اليرقة (نشارة الخشب).


    وللحد من الإصابة يتم تقليم الأفرع المصابة وحرقها وقتل اليرقات داخل الأنفاق بالسلك ورش الأشجار بالسيديال بمعدل 300سم3 /100 لتر ماء إبتداء من يونيو 4 رشات بين الرشة والأخرى ثلاثة أسابيع ويوقف الرش قبل جمع الثمار بشهر.
    يتم دهان الشجرة المصابة بارتفاع من 30-40 سم فى شكل حلقة حول محيط الجذع وكذلك أماكن الإصابة فى الشجرة بمادة ستيمكس (18% نفثالين+ 3% أنثراسين) ويكون الدهان 4 مرات بين كل منها شهر.
    خنافس القلف:

    مجموعة من الحشرات الصغيرة الحجم لونها قاتم يميل إلى السواد تعيش فى أنفاق تحفرها بين القلف والخشب، وفى حالة الإصابة الشديدة يظهر على الجذع والفرع ثقوب مستديرة بأعداد كبيرة ويجب الأهتمام بعدم وجود نواتج التقليم أو أشجار جافة بالمزرعة وحرقها، وعدم استخدام الأفرع القديمة كسنادات للأشجار وترش الأشجار المصابة بالسيديال بمعـدل 300سم3 / 100 لتر مـاء أو15 سم3 سيديال + 150سم3 كيروسين أبيض + 150سم3 صابون سائل /100 لتر ماء.


    الأشنة والعفن الهبابى وأمراض تبقعات الأوراق:

    ترش الأشجار وقائيا من أوائل نوفمبر بأحد المركبات النحاسية الآتية:

    • كوبوكس 50% W.P بمعدل 500 جم/ 100 لتر ماء.


    • كوبرس كزد 50% W.P بمعدل 500 جم/ 150 لتر ماء.




    • كوبروبست 50% W.P بمعدل 500 جم/ 100 لتر ماء.


    • كوبربرو 50% W.P بمعدل 250 جم/ 100 لتر ماء.


    • كوسيد 101 77% W.P بمعدل 150 جم/ 100 لتر ماء.

    ذبول الفيرتسيليم:

    ذبول الفيرتسيليم
    مرض فطرى يهاجم المجموع الجذرى ويؤدى إلى ذبول جزئى أو كلى للأشجار ثم موتها، ومن مظاهر الإصابة المؤكدة جفاف الأوراق والأزهار وبقاؤها ملتصقة على الأشجار خلال أشهر الربيع والصيف. سجل هذا المرض فى مصر عام 1992م بمحافظة الفيوم وبعض المزارع بمناطق الاستصلاح الجديدة.


    ويساعد على انتشار هذا المرض العديد من المعاملات الزراعية الخاطئة:

    • زراعة محاصيل العائلة الباذنجاتية والقرعية مع أشجار الزيتون.


    • استخدام أسمدة عضوية بها تربة زراعية من مناطق زراعة المحاصيل الحساسة.


    • وجود الحشائش والبرسيم كغطاء نباتى بين الأشجار.


    • الحرث والعزيق العميق المؤدى إلى تقطيع الجذور وبالتالى سهولة الإصابة.

    وحتى الآن لا توجد طريقة ناجحة لمكافحة المرض ولكن توجد بعض التوصيات للوقاية:-

    • الزراعة فى أرض بكر أو مضى على زراعتها بمحاصيل حساسة أكثر من 5 سنوات.


    • استخدام شتلات نامية فى وسط خالى من الإصابة.


    • استخدام أسمدة عضوية متحللة خالية من التربة الزراعية على ان يتم إضافتها مرة كل عامين.


    • عدم إحداث جروح بالمجموع الجذرى فى حالة حفر الخنادق للتسميد العضوى أو الحرث والعزيق.


    • تقليم الأفرع المصابة والتخلص منها بالحرق خارج المزرعة.


    • الأشجار الجافة يتم قلعها وحرقها وقبل إعادة زراعة الجورة بعام يتم تعقيمها بالفورمالين أو الطاقة الشمسية .


    • تغطية التربة أسفل الأشجار المصابة بالبلاستيك لتعقيمها والحد من نمو الفطر.

    النيماتودا:

    تصيب الجذور الثانوية وتؤثر على كفاءتها وبالتالى كفاءة المجموع الخضرى حيث يحدث جفاف للأفرع وأصفرار للأوراق مع صغر حجمها. وللوقاية والحد من الأصابة يجب عدم زراعة شتلات مصابة – الأهتمام بالتسميد العضوى الكامل التحلل لما يحتويه هذا السماد من مركبات كيماوية وكائنات حية تقلل من أعداد الأفة بالتربة.



    • الأهتمام بمقاومة الحشائش.


    • أستعمال المبيدات عند الضرورة القصوى وفى أماكن الإصابة فقط . ويفضل استخدام المخصب الحيوى النيمالس (يرجع إلى قسم الميكربيولوجى بمعهد بحوث الأراضى).




    التعديل الأخير تم بواسطة cbechir ; 18-05-17 الساعة 02:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الآراء و المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط , و لا تمثل بأي حال من الأحوال وجهة نظر إدارة المنتدى