شهدت مشارف العاصمة الليبية السبت احتداما في المعارك عقب إعلان قوات حكومة الوفاق الوطني "مرحلة الهجوم المضاد" بهدف ردع قوات المشير خليفة حفتر التي كانت شنت بدورها هجوما باتجاه العاصمة في الرابع من أبريل نيسان. تجدر الإشارة إلى أن عملية الهجوم المضاد جاءت عقب تأكيد أمريكي لدعم قوات حفتر عبر اتصال هاتفي بين ترامب والمشير.