مقتل القطاري والشورابي: هذا ما صرحت به والدة نذير وما دعت إليه


قالت سنية رجب والدة المصور الصحفي المحتجز في ليبيا صحبة الصحفي سفيان الشورابي منذ أكثر من سنتين، أنه لم تصلها أخبار مؤكدة بخصوص مقتل ابنها نذير وزميله سفيان في ليبيا.
وأكدت سنية رجب في تصريح لموقع "الجريدة" وقد كانت في حالة نفسية مرهقة للغاية، أنها في حيرة من أمرها منذ رواج خبر مقتل ابنها وزميله، ولكن بعض الأطراف من ليبيا أكدوا في اتصال معها عدم صحة ما راج بخصوص مقتل نذير وسفيان مرجحين أن تكون هناك أمورا سياسية وراء الخبر وأنه لا وجود لدليل على قتلهما.
وأشارت والدة القطاري أنها لم تتلقى أي اتصال من الحكومة التونسية في هذا الخصوص معبرة عن استياءها من عدم تحرك الدولة في ملف القطاري والشورابي.
وكتبت سنية رجب تدوينة منذ قليل على صفحتها الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي "نم يا شعب نم مثلما نامت الدولة وحدي انا اتعذب على مصير نذير و سفيان ..اخرجوا للشارع ..التحرك الشعبي واجب من اجل مصير نذير و سفيان..".
وكانت بعض المصادر قد تداولت أمس أن مدير عام قناة " ليبيا الحدث "،محمود الهاد قال أن القناة ستبثّ حلقة في برنامج يبث ،اليوم على الساعة التاسعة ليلا -بتوقيت تونس- ، اعترافات احد عناصر تنظيم داعش الارهابي بأنه أشرف على عملية اعدام الصّحفيين التونسيين بمدينة درنة الليبية .
الجريدة