قائمة الشخصيات السياسية التي لا تحظى بثقة التونسيين، ومفاجآت على الخط

نشرت صحيفة (المغرب) نتائج البارومتر السياسي لشهر جانفي حول الثقة في الشخصيات السياسية الذي تشترك في اعداده مع مؤسسة سيغما مشيرة الى أن منسوب الثقة في الشخصيات السياسية تجاوز ال600 بالمائة ليوسف الشاهد وعبد الفتاح مورو والصافي سعيد وسامية عبو وناجي جلول والجبيب الصيد .وعبر المستجوبون عن انعدام ثقتهم في عدد من السياسيين ، حيث تصدر هذه القائمة رئيس حزب تيار المحبة الهاشمي الحامدي بنسبة 72 بالمائة و يليه المدير التنفيذي لحزب نداء تونس حافظ قائد السبسي بنسبة 67 بالمائة و جاء في المرتبة الثالثة رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي و يليه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بنسبة 60 بالمائة ثم امين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق 58 بالمائة و يليه القيادي في حركة النهضة علي العريض بنسبة 58 بالمائة.



وبشأن رؤية التونسيين لإتجاه الأوضاع في البلاد، يرى 62.6 بالمائة من المستجوبين بأنّ الأمور تسير في الإتجاه الخاطئ مقابل 36.4 بالمائة يرون أنّها تسير في الإتجاه الصحيح.

وبخصوص أهم الإنجازات في تونس خلال 2016، قال 24 بالمائة من المستجوبين إنّ لا شيئ تحقّق فيما قال 24 بالمائة آخرين بأنّهم ''لا يعرفون''. في المقابل اعتبر 18.9 بالمائة من المستجوبين أنّ الإستقرار الأمني مثل أهم انجاز خلال العام الماضي يليه مؤتمر الإستثمار بنسبة 15.3 بالمائة.

الجمهورية