تظاهر مئات العمال والنقابيين الأربعاء أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين، للمطالبة برحيل أمينه العام عبد المجيد سيدي السعيد، المتهم بموالاته للسلطة منذ سنوات طويلة، واعتبره المتظاهرون رمزا من رموز نظام عبد العزيز بوتفليقة.