وزير الدفاع السابق في حكومة الوفاق الوطني في ليبيا المهدي البرغثي يدعو المجتمع الدولي الى التحرك حقنا للدماء ويقول إن الوضع العسكري يتفاقم ويضيف أن الجيش الذي يقود المعركة على طرابلس من المدنيين الذين تم إعطاؤهم صفات عسكرية وفيهم جزء كبير من الميليشيات.