كلنــا يأمل بان يكون منزله مميــزا وراقيا يجمع بين الإبداع والفخامة أو البساطة الكلاسيكية وقــد يمتاز منحى من البيت ويتفوق على الأخر لانكـ أحسنت اختيار العفش أو على الارجح الديكور أو اللون ولربما تكــون أحسنت في مركز العفش على نحو فاخر يكسب المقر هدوءاً يوحي بنوع من الفخامة والراحة وقد يصدر الضد لربما يكون العفش غالي السعر ويكون الديكـور في منتهى الروعة لكنك لم تحسن مركزه على نحو يتناسب مع شكل القاعة قد يعتقد عديد من الناس أن الاستحواذ على ديكور ناجح يفتقر علما وذوقا ومالا.

عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد




الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع

وفن الديكور هو معرفة واسع لا يتشابه من شخصية لأخرى ومن مجتمع لآخر، حيث أنه متعلق بثقافات ودراسات وقدرات وطقوس وتقاليد متوارثة ومكتسبة عن طريق خبرات واطلاعات وتقنيات تعتمد في الخاتمة على إبداع واختراع المصمم أو صانع الديكور. فمن المعلوم أن التصميم الجيد أو الناجح هو أساس لأي عمل فني متكامل مبعثه مقدرة المصمم على تطويع ثقافته وقدراته في خدمة التصميم الداخلي أو الديكور.

الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع

ومعالجة بعض ما يقابله من مشاكل من جهة المنطقة أو أماكن الإنارة والتهوية التي تعتبر عاملاً مهماً في تقصي الوحدة المتكاملة للتصميم.
ومن اللازم أن يكون مصمم الديكور الداخلي ملماً بكافة الموضوعات المعمارية وأساليبها وتقنياتها، والخامات والمواد المتغايرة في تطبيق إجراءات الديكور سواء أشكال الدهانات المخصصة بالحوائط وخصائصها.
وأيضا استعمال الألوان وتفاعلها مع بعضها، ودرجة امتصاص الألوان للضوء وانعكاسه، مع اهتمام فتحات الإنارة الطبيعية في الأماكن المرغوب التصميم بها، وايضاًً فتحات التهوية ودرجة التحكم بها.

الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع

أساسيات يلزم توافرها في الشكل العام للتصميم

يعتمد التصميم الجيد في أي شكل له من أنواع الفنون التشكيلية على ترتيب ديناميكي لعدد من المكونات المتنوعة كالخط والمنطقة والعمق واللون بدرجاته المتغايرة، لنجعل من تلك المكونات تكويناً إيقاعياً جميلاً يتميز بوحدة الشكل العام دون الإخلال بالنسب وتوازن التكوين بين الأجزاء المتغايرة مع دراسة الفراغات بين أجزاء التصميم.

الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع

ومن الممكن تلخيص تلك الأساسيات في ثلاث نقاط هي :
1- الاتزان في التكوين.
2- وحدة التصميم.
3- الفراغ.

1- الاتزان في التكوين

ويبدو هذا في الارتياح الذي يشعر به المشاهد باتجاه الشكل العام للتصميم، والاتزان يمثل وضعية تتوزع فيها الوحدات الإشكالية للتصميم بصورة متعادلة.


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد

2-وحدة التصميم:
تنتج وحدة التصميم عن إدراك المصمم في تخطيطه للعناصر المتنوعة الداخلة في تكوين الشغل الفني، ويركز بشكل ملحوظ على تحديد الصلات بين تلك المكونات لتتم بحسب قاعدة تجعل المشاهد للعمل الفني يشعر نحو مشاهدته بارتياح ناشئ عن « وحدة التصميم «.
وتلعب الخطوط والألوان دوراً بارزاً في ربط وحدات التصميم المتغايرة وتجميعها في تكوين متحد، وتبدو وحدة التصميم بواسطة وجود صلات علاقة بين الأجزاء المكونة للتصميم كما يلي :
-الارتباط بالتماثل الشكلي والحجمي.
-الارتباط بالتقارب المكاني.
-الارتباط بالتماثل اللوني.
-الارتباط بالتوازي.


3-الفراغ :

ينظر للفراغ على أنه هذا الفضاء الذي يحدث بخصوص وبين وفوق وتحت وأثناء الشكل المحدد في التصميم، ويتحدد الفراغ بإدراك الرابطة بين الشكل والأرضية والذي يترتب عليهما الإحساس بالمسافة ( البعد – النطاق).
فإحساس المشاهد بالشكل يقوم على بصيرة الشكل ككيان إيجابي والخلفية المحيطة به ككيان سالب.

الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع

محددات وقواعد يلزم مراعاتها نحو البدء في التصميم

1-تحديد المبتغى من عوز واستخدام ذلك التصميم.
2-سهولة فكها وتحريكها من مقر لآخر دون النفوذ على متانتها وصلاحيتها.
3-تحديد مبدئي لنوعية الخامات المفضلة ومعرفة ألوانها الطبيعية والألوان المحببة على العموم لنفسية طالب التصميم.
4-تحديد أماكن التهوية الطبيعية وطريقة استغلالها بمقدار المستطاع في إدخار الأمان من جهة تصريف الروائح والأبخرة على نحو جيد إلى خارج المقر في يسر وسهولة.
5-انتباه سهولة الحركة بين جميع أجزاء المقر.
6-الناحية الاستثمارية والعينية لطالب التصميم والتي سيتوقف عليها ماهية نوع الخامـات والإكسسوارات وأنواع الأقمشة والمفروشات المستخدمة في التنفيذ.

الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع

مكونات الديكور الرئيسية :
أولا : الأرضيات.
ثانياً: الحوائط وما بها من فتحات (الأبواب والنوافذ ).
ثالثاً: الأسقف.. والأسقف المستعارة.
رابعاً: الإكسسوارات والإضافات الجمالية.

الألوان, الداخلي, الديكور, فن, والتصميم, وتوزيع


عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد


الألوان

إن اختيارك لونا معينا سيتوقف عليه مدي شعورك بالراحة معه , إلا أن من الممكن أن يكون تحديد نسبة الألوان المستخدمة ما يسبب حيرة للكثيرين ,للألوان نفوذ قوي علي سلوكنا وحالتنا المزاجية‏ لهذا يفضل أن‏ يتم توزيع الألوان بحيث :
يشغل اللون الأساسي(‏%60)‏ من منطقة الحجرة اللون الثانوي(‏%30) ‏ من منطقة القاعة اللون الثالث عادة يعاون على إبراز اللونين السابقين اللذين تم اختيارهما وينصح أن يشغل(‏%10)‏ من المنطقة‏.‏
مع الأخذ بالاعتبار أن الألوان الفاتحة تلائم الحجرات الضئيلة‏ والضيقة,‏ حيث تجعلها تظهر أكثر اتساعا‏,‏ والأسقف المتدنية تجعلها أكثر ارتفاعا‏,‏ وعلى الضد من هذا‏,‏ تستخدم الألوان الداكنة في القاعات العظيمة أو الأسقف المرتفعة‏.‏