تجمعت السبت حشود من مؤيدي خوان غوايدو في شمال شرق كاراكاس، استجابة لدعوته للاستعداد لإدخال المساعدات الغذائية لفنزويلا، رغم رفض الرئيس نيكولاس مادورو وتهديده باللجوء للجيش. فيما دعا غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، الجيش للسماح بإدخال المساعدات. ووعد بوصولها إلى الشعب الفنزويلي في 23 فبراير/ شباط "مهما حدث".