حقق حزب الرابطة اليميني المتطرف الذي يرأسه ماتيو سالفيني الأحد فوزا كبيرا في انتخابات إقليمية في إيطاليا، قد تنعكس نتائجها على الانتخابات الأوروبية المقررة في الربيع المقبل. وفاز الرابطة بـ28 بالمئة من الأصوات مضاعفا بذلك نسبة الأصوات التي حصل عليها بالانتخابات التشريعية في مارس الماضي، في حين حصلت حليفته في روما حركة خمس نجوم التي تعتبر اليوم الحزب الأول في إيطاليا على 19 بالمئة فقط من الأصوات.