الادمان هو الطريق الذى يقود صاحبه إلى الموت المحقق أو السجن المشدد أو الانتحار المفاجئ، وآثار وأضرار الادمان لا يمكن التغاضي عنها، خاصة وأن نسب الإصابة بالأمراض العضوية والنفسية تفوق الوصف، بحسب الإحصائيات والضبطيات بمختلف دول العالم.
تسبب المخدرات أمراض الجهاز الهضمي، التنفسي، والعصبي، والتناسلي، فالمخدرات تسبب أضرارًا كارثية للمخ، والمعدة، والرئة، والكبد، والكلى، والأعصاب، وجميع أمراض القلب والشرايين.
كذلك القلق، التوتر، الاكتئاب، والاضطرابات النفسية بكافة أشكالها، منها الذهان، الفصام، والهلاوس السمعية والبصرية، والاضطرابات الجنسية، كذلك الضعف والعجز الجنسي.
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد، يحتاج فى البداية إلى قرار، والقرار يحتاج إلى ما يسمى إرادة التعافي، وبعد اتخاذ القرار فى أسرع وقت، لابد من البحث مع الأسرة والمقربين لدى من مركز علاج ادمان ذو خبرة عالية، وحقق نسب شفاء ملموسة، ولديه ترخيص مزاولة نشاط، وتحت إشراف وزارة الصحة والجهات المنوطة، وعند وقوع الاختيار على المكان المناسب، لابد من التوجه إليه فورًا لبدء رحلة العلاج.
تختلف طرق علاج الادمان باختلاف نوع المخدر، وكميته فى الجسم، ومدة تعاطيه، فهناك إدمان المخدرات الطبيعية، الصناعية، الرقمية، وادمانات أخرى، منها إدمان الطعام، العمل، التسوق، الانترنت، الأفلام الإباحية، السمارت فون، والقُمار.
ويمكن علاج الادمان بإحدى الطرق الأتية، منها العلاج الدوائي، الكيميائي، النفسي، السلوكي، و بالعيادات الخارجية، وهناك علاج الادمان بالاعشاب.
يمر متعاطي المخدرات بعدة مراحل تقع به فى براثن الإدمان، وهى مرحلة الاعتياد، التحمل، الاعتماد أو الاعتمادية وهى أخطر المراحل.

أشارت دراسات حديثة أن عدد وفيات الأشخاص بسبب الادمان يصل الى حوالي 2 مليون و500 ألف شخص سنويا. وتعد هذه النسبة أكبر بكثير من عدد وفيات أمراض اخرى كثيرة مثل السل والملاريا والإيدز، هذه النتيجة مدهشة الى حد كبير وتدفعنا بالطبع إلى أن نجد حلول مناسبة في علاج الإدمان ولذلك اخترنا أن نعرض مجموعة من الطرق والأساليب التي من الممكن أن تساهم في علاج الإدمان من خلال هذا المقال القصير.
خطوات هامة في علاج الإدمان:
- هناك الكثير من الأفلام السينمائية والمسلسلات على التلفاز التي تقدم تناول المخدرات بشكل مشوق، وهذا بالطبع يؤدى الى اقبال العديد من الشباب على تناول تلك المواد المسكرة، فلعل خطوة تقديم هذه المواد الاعلامية بطريقة سليمة ومنبوذه هى خطوة مهمة لعلاج المجتمع كله من الإدمان.
- خطة العلاج غير ثابتة ومتغيرة: هذه الخطوة تعتمد على فهم وادراك معنى الادمان وطرق علاجه وادراك ان طرق أثناء علاج الإدمان متغيرة من شخص لآخر ومن فرد لآخر.
- يجب ايضا ان تدرك ان الإدمان مشكلة معقدة ولكن يمكن علاجها بالاستعانة بأحد المراكز المتخصصة في ذلك.
- الأهم في علاج الإدمان هو علاج الانسان المدمن ذاته وليس القضاء على نوع المخدر المنتشر و المسبب للادمان، ومن هنا لا ينظر إلي علاج الإدمان على أنه مجرد وصفة طبية يتم وصفها من قبل طبيب وإنما الأمر في الحقيقة يتجاوز تلك النظرة الضيقة بمراحل كبيرة.
- يقول المختصين أن العلاج السلوكي لا يقل عن العلاج الدوائي في اهميته في سبيل علاج الادمان
مبدأ الوقت في علاج الإدمان:
أكد خبراء علاج الادمان أن الوقت يلعب دورا مهما في
عزيزى العضو \ الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد الرد. وكلما كان مساعدة المريض في المراحل المبكرة من الإدمان يكون الحصول على العلاج الكامل. ممكن ومتاح، حيث أن إخراج المخدر من الدم يكون سهلا في هذه المرحلة، وبالتالي العكس صحيح. حيث أنه إذا تأخر المريض في الحصول على العلاج كان من الصعب على المريض تلقي العلاج واخراج المخدر من جسده. وفي الوقت ذاته يجب أن يدرك المدمن أنه أثناء بدايته علاج الإدمان يجب أن يتبع كافة القواعد والتعليمات التي ينصحه بها الفريق المعالج حتى يتعافى في وقت مبكر قبل تمكن المخدر من دمه بشكل كامل. ويؤكد الاطباء انه يجب أن يعرف المريض أنه عقب الانتهاء من علاج الإدمان تماما لابد ان يحافظ على المتابعة الدورية مع المستشفى المتخصصة.

احتمال وجود أمراض نفسية أثناء علاج الإدمان:
نود هنا أن نوضح أنها مشكلة عامة لان مدمن المواد المخدرة يكون لديه عدد من الأمراض النفسية، كالوسواس القهري ويعد من متلازمات تعاطي الإدمان، بالتالي يجب ان نعلم ان هذه المشكلة تستلزم علاج نفسي الشامل عند نفسي مختص حتى يمكن الوصول إلي علاج سليم ودقيق. مما يساهم في جعل الشخص سوى حتى يتمكن من الرجوع إلي حياته من جديد، ولابد أن يكون هناك نوع من الإجبار اثناء العلاج من الإدمان وهو ما له أثر سلبي على صحة الانسان وهو مايتوجب علاج نفسي ايضا .
خطوات علاج الادمان:
تبدأ هذه الخطوات بالترتيبات التي تتم قبل بدء علاج ادمان المخدرات حيث يقصد بها محاولة جعل المريض يملك رغبة قوية في الحصول على علاج شامل من الإدمان حتى ينقذ حياته. والخطوة الثانية تتمثل في الأولية في علاج الإدمان وتنقسم هذه المرحلة الى مرحلة النصيحة وتلك المرحلة التى تسبق اتخاذ القرار. بالاضافة الى مرحلة الوصول إلى القرار النهائي، أما الخطوة الثالثة تعد هى الخطوة الفعلية في ]علاج الادمان، وتتم عقب ذهاب المريض بالفعل الى المستشفى ويتم فيها الانسحاب والعلاج السلوكي.والاستشارات النفسية ايضا.أما الخطوة الرابعة والأخيرة هى ما بعد علاج الإدمان وهى خطوة العلاج النفسي حيث انه لا بد أن يستمر المريض في العلاج النفسي عقب إتمام مرحلة العلاج الفعلى والجسدي داخل المستشفى.