تظاهر نحو 70 ألف شخص بمدينة تورينو الإيطالية رفضا لمشروع قطار فائق السرعة يربط مدينتهم بليون الفرنسية، معتبرين أنه يهدر المال العام. وتبلغ كلفة المشروع 7.5 مليار يورو، يتحمل الاتحاد الأوروبي 40% منها، وتدفع إيطاليا 35% وفرنسا 25%، ويهدف إلى اختصار مدة الرحلة بين المدينتين من أربع ساعات إلى ساعاتين فقط.