بعد نحو ثلاثة أسابيع على بدء المظاهرات الأولى لحركة "السترات الصفراء" في فرنسا، قررت الحكومة إلغاء زيادة الضريبة على المحروقات. زيادة كان من المنتظر أن تدخل حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني-يناير ألفين وتسعة عشر. هذه الخطوة ستحرم الدولة من إيرادات تقدر بأربعة مليارات يورو على الأقل، فيما يخشى البعض أن يتفاقم عجز الميزانية.