اكتشف علماء أقدم دليل معروف على صنع الخبز، من موقع حفر عمره 14 ألف عام.
وقال العلماء إن ما وجدوه يبدو كقطعة خبز مسطحة الشكل لها مذاق كمذاق الخبز الحالي المصنوع من حبوب متعددة.
وربما استخدم أسلافنا الخبز كلفائف للحم المشوي، وهو ما يعني أنه قد يكون أقدم شطيرة في العالم أيضا.
ويعني هذا الاكتشاف، الذي عثر عليه في الصحراء السوداء بالأردن، أن الخبز قد صنع قبل أكثر من 5000 عام مما كان يُعتقد سابقا.
مصدر الصورة
Image captionعلي شكيتيير وأمايا أرانز-أوتايغوي يأخذان عينات من الحبوب في المنطقة التي عثر فيها على الخبزوأخذ صانعو الخبز في العصر الحجري الدقيق المصنوع من القمح والشعير البري وخلطوه بالجذور المسحوقة للنباتات وأضافوا إليه الماء، ثم خبزوه.
وقال دوريان فولر، من كلية لندن الجامعية، لبي بي سي: "هذا هو أقرب دليل لدينا لما يمكن أن نسميه حقا بالمطبخ، لأنه منتج غذائي مختلط".
وأضاف: "لديهم خبز، ولديهم غزال مشوي وما إلى ذلك، وهذا شيء يستخدمونه لإعداد وجبة."
ولطالما كان الخبز جزءًا من نظامنا الغذائي الأساسي، لكن لا يعرف الكثير عن أصول صُنع الخبز.
وحتى الآن، جاء أقدم دليل على صنع الخبز من تركيا، ويعود عمره إلى تسعة آلاف عام.
واكتشف علماء مبنيين، يحتوي كل منهما على موقد حجري دائري كبير عثر بداخلهما على فتات خبز متفحمة.
مصدر الصورةALEXIS PANTOSImage captionتحاول وأمايا أرانز-أوتايغوي تحويل جذور النباتات إلى دقيقوقد أظهرت عينات الخبز التي تم تحليلها تحت المجهر علامات على وجود عمليات طحن ونخل وعجن.
وقالت أمايا أرانز-أوتايغوي، من جامعة كوبنهاغن، والتي اكتشفت بقايا الخبز، إن الخبز كان آخر شيء يتوقعون العثور عليه في الموقع.
وقالت: "الخبز هو صلة قوية بين ثقافاتنا السابقة والحاضرة. إنه يربطنا بأسلافنا في عصور ما قبل التاريخ."
وأشارت أرانز-أوتايغوي إلى أن الخبز كان يصنع على عدة مراحل، بما في ذلك طحن الحبوب للحصول على الدقيق ثم خلطه بالماء لإنتاج العجين، وبعد ذلك خبزه في الرماد الساخن للمدفأة أو الموقد.



bbc