بدأت الحكومة الجديدة في إيطاليا سريعا في تطبيق سياستها المناهضة للمهاجرين، إذ رفضت السماح لمئات منهم بالوصول إلى أراضيها، قائلة: “الموانئ مغلقة”.
وأفادت “سكاي نيوز”، صباح اليوم الاثنين 11 جوان 2018، بأن منظمة غير حكومية استطاعت إنقاذ 629 مهاجرا غير نظامي كادوا يغرقون في مياه المتوسط خلال سلسلة عمليات في الساعات الأخيرة.
وقالت منظمة “أس أو أس ميديتيرانيه” الألمانية إن من بين المهاجرين 123 قاصرا و11 طفلا و7 نساء حوامل، مشيرة إلى أن لديها من الطعام ما يكفي يومين أو 3.
وطلبت السلطات الإيطالية من المنظمة الألمانية، محاولة العثور على ميناء آخر في مالطا المجاورة من أجل استقبال اللاجئين، لكن مالطا رفضت أيضا استقبالهم.
وجاء رفض روما، بناء على تعليمات من وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، الذي يتزعم حزب الرابطة اليميني المتطرف الذي تبنى حملة انتخابية مناهضة للمهاجرين.
وتولى سالفيني حقيبة الداخلية في الأول من جوان الجاري، بعد تشكيل حكومة شعبوية، وقال إن طرد نصف مليون مهاجر يقيمون في إيطاليا أولى أولوياته.
سكاي نيوز