أصدرت الهيئة الوطنية للاتصالات مؤخرا عدة قرارات في مادة مراقبة التزامات المشغلين ومادة فض النزاعات.
وقد قررت تسليط عقوبة مالية على كلّ من “اوريدو” و”اتصالات تونس” بسبب مخالفتهما للتراتيب المعمول بها في مادة تسويق العروض التجارية، حيث سلطت عقوبة مالية على المشغل “أوريدو تونس” تقدر بــ 0,05 % من رقم معاملاته لسنة 2014 أي ما يساوي خمسمائة وسبع آلاف وأربع مائة وواحد وثمانون دينارا وخمسمائة مليما ( 507.481,500د ت)، بينما قدّرت العقوبة المسلطة على اتصالات تونس” بـ0,01 % من رقم معاملاته لسنة 2013 أي ما يساوي مائة وثلاثة عشر ألفا وثماني مائة وأربع وثلاثون دينارا وسبع مائة مليما (113.834,700).
ومن جهة أخرى، وفي إطار بتّها في القضايا المرفوعة من طرف شركتي”إتصالات تونس” و “أورنج تونس” ضد شركة “أوريدو تونس” والمسجلة تحت عدد 121 و139 و141 و144 و145 و151 و153 و154 و157 قررت الهيئة الوطنية للإتصالات بجلستها المنعقدة بتاريخ 16 جويلية 2015، وعملا بأحكام الفقرة الثالثة من الفصل 74 من مجلة الاتصالات تسليط خطايا مالية على شركة “أوريدو تونس” تراوحت نسبها بين 0,01 % و0,25% من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات إلى جانب الحكم بعدم سماع الدعوى في القضايا المسجلة تحت عدد 155 و156.
وتوزعت الخطايا المالية التي قدرت بحوالي 8 مليارات على النحو التالي :
-القضية عدد 121 والتي تقدمت بها “أورنج تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0,2 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مليونان وتسعة وعشرون ألفا وتسع مائة وستة وعشرون دينارا (2.029.926.000).
-القضية عدد139 والتي تقدمت بها “اتصالات تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.01 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مائة وواحد ألف وأربعمائة وستة وتسعون دينار وثلاثمائة مليم (101.496.300)
-القضية عدد 141 والتي تقدمت بها “اتصالات تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.01 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مائة وواحد ألف وأربعمائة وستة وتسعون دينار وثلاثمائة مليم (101.496.300)
-القضية عدد 144 والتي تقدمت بها “اورونج” فقد تقرر ضم اجراءات القضية إلى القضية عدد 139 لاتحاد الموضوع والسبب.
-القضية عدد 145 والتي تقدمت بها “أورنج تونس”، فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.01 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مائة وواحد ألف وأربعمائة وستة وتسعون دينار وثلاثمائة مليم (101.496.300)
-القضية عدد 151 والتي تقدمت بها “أورنج تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.01 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مائة وواحد ألف وأربعمائة وستة وتسعون دينار وثلاثمائة مليم (101.496.300)
-القضية عدد 153 والتي تقدمت بها “أورنج تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.25 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مليونان وخمسمائة وسبع وثلاثون ألفا وأربع مائة وسبع دينارا وخمسمائة مليم (2.537.407.500)
-القضية عدد 154 والتي تقدمت بها “أورنج تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.25 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مليونان وخمسمائة وسبع وثلاثون ألفا وأربع مائة وسبع دينارا وخمسمائة مليم (2.537.407.500)
-القضية عدد 155 و156 والتي تقدمت بها “أورنج تونس” فقد تقرر الحكم بعدم سماع الدعوى.
– القضية عدد 157 والتي تقدمت بها “اتصالات تونس” فقد تقرر تخطئة شركة “أوريدو تونس” في شخص ممثلها القانوني بمبلغ يساوي 0.02 % من رقم معاملاتها لسنة 2014 المصادق عليه من طرف مراقب الحسابات وهو ما يعادل مائتان واثنا ألفا وتسع مائة واثنان وتسعون دينارا وستمائة مليما (202.992.600).وفق”الصباح نيوز”


alikhbaria