إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فتاوى مختارة عن الحج والعمرة

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    معنى: الاضطباع..الرمل..العج..الثج

    السؤال
    1-عرف ما يلي 1-الاضطباع 2-الرمل 3-العج 4-الثج؟


    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فالاضطباع في اللغة: افتعال من الضبع، وهو وسط العضد، وقيل: الإبط (للمجاورة). ومعنى الاضطباع المأمور به شرعا: أن يُدخل الرجل رداءه الذي يلبسه تحت منكبه الأيمن فليلقيه على عاتقه الأيسر وتبقى كتفه اليمنى مكشوفة، ويطلق عليه التأبط والتوشح.
    والاضطباع في طواف القدوم مستحب عند جمهور الفقهاء، فعن يعلى بن أمية أن النبي صلى الله عليه وسلم طاف مضطبعاً وعليه برد. رواه ابن ماجه والترمذي وصححه، وأبو داود وقال: ببرد له أخضر، وأحمد ولفظه: لما قدم مكة طاف بالبيت وهو مضطبع ببرد له حضرمي. وعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه اعتمروا من جعرانة فرملوا بالبيت، وجعلوا أرديتهم تحت آباطهم، ثم قذفوها على عواتقهم اليسرى. رواه أحمد وأبو دود وسكت عنه، ورجاله رجال الصحيح. فإذا فرغ من الطواف سواه فجعله على عاتقيه.

    الرمَل -بتحريك الميم-: الهرولة، وأحسن بيان لمعنى الرمل قول صاحب النهاية: رمل يرمل رملاً ورملاناً: إذا أسرع في المشي وهز كتفيه.
    والرمل سنة من سنن الطواف، يسن في الأشواط الثلاثة الأولى من كل طواف بعده سعي، وعليه جمهور الفقهاء، وسنية الرمل هذه خاصة بالرجال فقط دون النساء، فعن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا طاف بالبيت الطواف الأول خب ثلاثاً، ومشى أربعاً، وكان يسعى ببطن المسيل إذا طاف بين الصفا والمروة، وفي رواية: رمل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحجر إلى الحجر ثلاثاً، ومشى أربعاً وفي رواية رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا طاف في الحج والعمرة أول ما يقدم فإنه يسعى ثلاثة أطواف بالبيت ويمشي أربعة. متفق عليه.

    العج: هو رفع الصوت بالتلبية باعتدال، وهو مستحب للرجال، لقوله صلى الله عليه وسلم لمن سأله: أي الحج أفضل؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "العج، والثج"
    والثج: إسالة دماء الهدايا، وقال تعالى: (وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجاً) أي سيالاً.
    والله أعلم.
    اسلام واب


    تعليق


    • #32
      حكم من ترك طواف القدوم

      السؤال
      قرأت هذا الشرح في موضوع الحج:
      واجبات السعي
      1- أن يقع بعد طواف واجب، كطواف القدوم أو الإفاضة أو طواف العمرة.
      2- أن يتقدم على الوقوف بعرفة، إن كان المحرم ممن يجب عليه طواف القدوم، فإن لم يجب عليه طواف القدوم، أخره وأوقعه عقب طواف الإفاضة.

      السؤال: أنا لم أعمل طواف القدوم لأني قرأت في فتاويكم أنه سنة. بفضل الله تعالى حججت متمتعا طفت طواف العمرة وسعيت للعمرة، ثم تحللت، واشتريت صك الهدي، وأحرمت للحج ووقفت بعرفة ثم مزدلفة ثم طفت وسعيت للحج ورميت الجمرات ثم طفت طواف الوداع .
      -ما الذي عليَّ الآن بعدما قرأت أن طواف القدوم واجب وأنا لم أطف للقدوم، طفت العمرة علما بأني وصلت مكة العصر، وأول طواف لي كان طواف العمرة وسعيها بعد أداء فريضة العشاء في المسجد الحرام.
      -هل ما ذكرت عن المناسك التي أديتها صحيح أم ينقص شيء؟




      الإجابــة
      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
      فليس عليك شيء، بل عمرتك وحجتك صحيحان إن شاء الله، وطواف القدوم سنة مطلقا عند الجمهور، وليس بواجب، فلا يجب لتركه شيء، وهو واجب عند المالكية على المفرد والقارن بشروط. وأما المتمتع فيكفيه طواف العمرة عندهم.
      وبهذا تعلم أنه لا يلزمك شيء على مذهب المالكية أيضا، والراجح عندنا هو مذهب الجمهور.
      وأما ما ذكرته في صدر السؤال من واجبات السعي فهو يجري على مذهب المالكية وهو متحقق فيك أيضا لأنك سعيت بعد طواف العمرة كما ذكرته أنت في الواجب الأول.
      والله أعلم.
      اسلام واب



      تعليق


      • #33


        أنواع الطواف وحكم كل نوع


        السؤال
        أرجو توضيح جميع أنواع الطواف في الحج والعمرة؟

        الإجابــة
        الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

        بالنسبة للعمرة ليس لها إلا طواف واحد وهو ركن من أركانها. وبالنسبة للحج فهناك ثلاثة أنواع من الطواف… الأول طواف القدوم وهو سنة عند الجمهور في حق المفرد والقارن ولا يلزم بتركه شيء عندهم. ودليلهم أن طواف القدوم تحية فلم يجب كتحية المسجد. وذهب مالك رحمه الله وأصحابه إلى أن طواف القدوم واجب يجبر بدم ، ودليله في ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قدم أول ما يبدأ به الطواف- مع قوله صلى الله عليه وسلم " لتأخذوا مناسككم " وهو في صحيح مسلم والأمر للوجوب. الثاني: طواف الإفاضة ويسمى طواف الزيارة، وطواف الحج وهو ركن من أركان الحج ويلزم جميع الحجاج الإتيان به. الثالث: طواف الوداع وقد اختلف فيه أهل العلم على قولين: فمذهب الجمهور أنه واجب ويلزم تاركه دم، إلا على حائض فإنها لا تطوف هذا الطواف ولا يلزمها شيء ودليل ذلك ما أو رده الشيخان عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن الحائض" وذهب الإمام مالك رحمه الله وهو قول في مذهب الشافعي إلى أنه سنة، بدليل ترخيص النبي صلى الله عليه وسلم للحائض في تركه ولم يأمرها بدم ولا شيء قالوا: لو كان واجباً لأمر بجبره. وهناك طواف التطوع لمن أراده من الحجاج. وهناك أحكام تتعلق بالطواف لم نشر إليها لأن السؤال متعلق بالأنواع. والله أعلم.
        اسلام واب


        تعليق


        • #34
          الحكمة من تحديد السعي والطواف بسبعة أشواط


          السؤال
          ما الحكمة في أن يكون الطواف حول الكعبة المشرفة سبعا وكذلك السعي بين الصفة والمروة؟
          وجزاكم الله خيراً.....



          الإجابــة
          الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

          فقد تلمس بعض العلماء الحكمة في تكرار العدد سبعة، ودخوله في كثير من الأحكام الشرعية، ومنها الطواف والسعي، فقالوا فيما نقله الزرقاني في شرح الموطأ 1/518، حيث قال: قال بعض العلماء، حكمة هذه العدد أنه لما كان للوترية أثر عظيم في التذكير بالوتر الصمد الواحد الأحد، وكان للسبعة منها مدخل عظيم في الشرع جعل تكبير صلاة العيد وترًا، وجعل سبعًا في الأولى لذلك، وتذكيرًا بأعمال الحج السبعة من الطواف، والسعي، والجمار تشريفًا إليها؛ لأنه النَّظر إلى أكثر، وتذكيرًا بخالق هذا الوجود بالتفكر في أفعاله المعروفة من خلق السماوات السبع والأرضين السبع وما فيها من الأيام السبع. انتهى
          وللعلامة ابن القيم كلام قيم في هذه المسألة يُنظر في الفتوى الموالية
          هذا والأصل أن المسلم يتعبد لله تعالى بما فرضه عليه، ولو لم يظهر له وجه الحكمة فيه، فإن ظهرت له حكمة زادته يقينًا وجدًّا ومثابرة، وإن لم تظهر له فيكفيه أن الله أمر بهذا.
          والله أعلم.
          اسلام واب



          تعليق


          • #35
            العدد (سبع) وما ورد في شأنه من حكم

            السؤال
            نعلم كما ذكر أن السماوات سبع طوابق ونعلم أن الأرض سبع طوابق وذكر فى القرآن في آياته كلمة سبع وفي الأحاديث ذكر سبع (ما الحكمة)؟


            الإجابــة
            لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏
            فقد تكلم ابن القيم رحمه الله كلاماً لطيفاً في هذا الأمر فقال في زاد المعاد ج4/98:‏ "وأما خاصية السبع فإنها قد وقعت قدراً وشرعاً، فخلق الله عز وجل السموات سبعاً، ‏والأرضين سبعاً، والأيام والإنسان كمل خلقه في سبعة أطوار، وشرع الله سبحانه لعباده ‏الطواف سبعاً، والسعي بين الصفا والمروة سبعاً، ورمي الحجارة سبعاً سبعاً، وتكبيرات ‏العيدين سبعاً في الأولى، وقال: "مروهم بالصلاة لسبع"، "وإذا صار لغلام سبع سنين خير ‏بين أبويه"، في رواية أخرى "أبوه أحق به من أمه"، وفي ثالثة "أمه أحق به"، وأمر النبي ‏صلى الله عليه وسلم في مرضه أن يصب عليه من سبع قرب، وسخر الله الريح على قوم ‏عاد سبع ليال، ودعا النبي أن يعينه الله على قومه بسبع كسبع يوسف، ومثل الله سبحانه ‏ما يضاعف به صدقة المتصدق بحبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة، والسنابل ‏التي رآها صاحب يوسف سبعاً، والسنين التي زرعوها دأباً سبعاً، وتضاعف الصدقة إلى ‏سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، ويدخل الجنة من هذه الأمة بغير حساب سبعون ألفاً، ‏فلا ريب أن لهذا العدد خاصية ليست لغيره..... إلخ ".
            وللشيخ عطية محمد سالم رحمه الله كلام نفيس لخص فيه ما قاله صاحب ( العذب الفائض ‏في علم الفرائض) يوضح فيه بجلاء خصوصية العدد سبعة. فقال: "إن الأعداد بعد السبعة ‏مكررة المكرر، وأن نهاية العدد حقيقة هو العدد سبعة، كما يقال الجميع بأن المائة تكرار ‏العشرة والألف تكرار المائة، وهكذا.‏
            وبيان ذلك على حد قولهم أن كلاً من الأعداد واحد واثنين وثلاثة، أعداد أولية، أي ‏ليست مركبة من مكرر بناء على أن الواحد ليس داخلاً في العدد وأن ابتداء العدد من ‏اثنين. ثم تأتي الأربعة مجموع الاثنين والثلاثة والستة مجموع الثلاثة مرتين والسبعة مجموع ‏الثلاثة والأربعة.‏
            وما فوق السبعة ففيها تكرار المكرر، وتكرار المكرر لانهاية له، فالثمانية تكرار الاثنين أربع مرات، ولو ‏قيل هي مجموع الأربعة مرتين لقيل إن الأربعة نفسها تكرار الاثنين فلا تخرج عن تكرار ‏المكرر، والتسعة تكرار المكرر وهو الثلاثة ثلاث مرات.‏ والعشرة تكرار الاثنين خمس مرات.‏
            ولذلك قال ابن القيم: "والسبعة جمعت معاني العدد وخواصه" ، وبناء على ذلك يكون العدد ‏سبعة هو النهاية للعدد وما بعده تكرار المكرر إلى ما فوقه من الأعداد.‏
            والله أعلم.‏
            اسلام واب


            تعليق


            • #36
              مشروعية التطيب في البدن عند الإحرام


              السؤال
              هل يجوز التطيب عند الإحرام ؟( وضع المسك)

              الإجابــة
              الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
              فقد اتفق الفقهاء على أنه يحظر على المحرم الطيب حال إحرامه، واختلفوا في الطيب قبل الإحرام، فذهب الجمهور إلى استحباب أن يطيب المحرم بدنه قبل الإحرام ولو بقي إلى ما بعد إحرامه، وذهب مالك إلى استجاب التطيب بما لا يبقى بعد الإحرام. والراجح مذهب الجمهور لما روت عائشة رضىِ الله عنها قالت:" كنت أنظر إلى وبيص الطيب في مفارق رسول الله صلى الله عليه وسلم و هو محرم " متفق عليه، وتعنى بذلك الطيب الذي تطيب به لأجل الإحرام قبل الإحرام.
              أما تطييب المحرم ثوبه قبل الإحرام فمنعه الجمهور وأجازه الشافعي في المعتمد ، فلا يضر عنده بقاء الرائحة الطيبة في الثوب بعد الإحرام، كما لا يضر بقاء الرائحة الطيبة في البدن فقد قاس الثوب على البدن، لكن نصوا على أنه لو نزع ثوب الإحرام أو سقط عنه فلا يجوز له أن يعود إلى لبسه ما دامت الرائحة فيه، بل يزيل منه الرائحة ثم يلبسه، كما نصوا على عدم جواز نقل الطيب من مكان إلى آخر في بدنه، لكن إن سال بعرق لم يضر. والله أعلم.
              اسلام واب


              تعليق


              • #37
                حكم لبس المحرم حفاظة ساترة للعورة

                السؤال
                هل يجوز للرجل لبس حفاظة ساترة للعورة بدون مخيط تحت ملابس الإحرام؟ لأن هذه القطعة تباع الآن مع ملابس الإحرام من قماش قطني ومثبتة بالكباسين والأستك. وتفضلوا بقبول جزيل الشكر.


                الإجابــة
                الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
                فاعلم أن المقصود بالمخيط الذي يمنع المحرم من لبسه هو: ما كان مفصلًا على عضو من أعضاء البدن، وليس المقصود أنه ما فيه خياطة، فلا يجوز للمحرم أن يلبس شيئًا مفصلًا على عضو من أعضائه حتى العورة ولو لم يكن فيه خيط. ونحن لم نر تلك الحفاظات التي تسأل عنها، ولا يمكننا الحكم عليها من غير معرفة طريقة لبسها، ولكن الذي نعلمه أن الناس قد خرجوا بالإحرام في كثير من الحالات إلى ما يشبه المخيط الذي يمنع المحرم من لبسه؛ فتجدهم يشدون الرداء بأزرار تجعله أشبه ما يكون بالقميص، ومثل هذا يُمنع المحرم من لبسه؛ قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى-: ما يفعله بعض الناس يشبك الرداء من عند الحنجرة إلى العانة، ففي جواز هذا نظر؛ لأن هذا صار كالقميص .. اهـ.
                وانظر الفتوى الموالية عن حكم ربط المحرم لعضو من أعضائه بخرقة توقيًا للنجاسة.
                والله تعالى أعلم.
                اسلام واب



                تعليق


                • #38
                  حكم ربط المحرم لعضو من أعضائه بخرقة توقيا للنجاسة


                  السؤال
                  أنا مريض بالتهاب في البروستاتا وهذا يترتب عليه نوع من سلس البول البسيط جداً ونظراً لخوفي من تنجس الإزار أثناء العمرة وفى نفس الوقت أحاول عدم لبس المخيط ربطت حزاما حول الوسط وحزاما حول فخذي الأيمن وآخر حول فخذي الأيسر -من أعلى الفخذ- ووضعت حائلا حتى لا يتنجس الإزار فهل يعد هذا مخيطاً؟


                  الإجابــة
                  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
                  فالرباط المذكور بالصفة المذكورة على الفخذين يعد من المخيط الذي يُمنع حال الإحرام، وتجب فيه الفدية عند المالكية والحنابلة خلافاً للحنفية، وكذا خلافاً للشافعية، وإليك بعض النقول في ذلك.
                  جاء في حاشية الدسوقي وهو من كتب المالكية: وحرم بالإحرام على الرجل محيط بعضو من أعضائه كيده ورجله... كما جاء في المدونة: قلت: أرأيت المحرم إذا عصب رأسه من صداع أو حر أو جرح أو خُرَّاج أو عصب على شيء من جسده.. أكان عليه فدية في قول مالك؟ قال: نعم. اهـ
                  وقال الرحيباني الحنبلي في مطالب أولي النهى: وإن شدت محرمة يديها بخرقة فدت كشد الرجل شيئاً على جسده..
                  فيتبين بهذا أن ربط خرقة على الفخذين والوسط ووضع حائل بين الخرق جميعاً يعتبر من المخيط لأنه صار مفصلاً، وهو أولى بالمنع من مجرد ربط خرقة على عضو من الأعضاء، ولكن يرى الشافعية أن المحرم إذا احتاج للبس السراويل لستر العورة أو للوقاية من النجاسة لم تلزمه فدية، فقد سئل ابن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى عن شد الذكر من أجل السلس هل فيه فدية أم لا؟ فأجاب بقوله: لا فدية عليه بالشد المذكور لأمور: منها قولهم: كل محظور في الإحرام أبيح للحاجة فيه الفدية، إلا نحو السراويل والخفين لأن ستر العورة ووقاية الرجل من النجاسة مأمور بهما لمصلحة الصلاة وغيرها فخفف فيها. انتهى مختصراً.
                  وعلى هذا القول يجوز للأخ السائل أن يستعمل ما ذكر من الرباط ولا فدية عليه، والذي ننصحه به أولاً أن يكتفي بلف خرقة على ذكره فقط للتحرز من النجاسة ولا فدية عليه، فإن لم يمكنه إلا عمل الرباط المذكور جاز له فعله، ولو فدى احتياطاً لكان أولى.
                  والله أعلم.
                  اسلام واب



                  تعليق


                  • #39
                    هل يوجد فاصل زمني بين العمرة والعمرة

                    السؤال
                    شخص اعتمر لوالدته المتوفاه ثم أراد أيضا أن يعتمر لوالده المتوفى - أريد معرفة الفاصل الزمني بين عمرة وعمرة أخرى ؟ جزاكم الله خير وبارك الله فيكم.


                    الإجابــة
                    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                    فليس هناك فاصل زمني محدد بين العمرة والعمرة، ولذلك لو اعتمر شخص لأبيه وأراد العمرة لأمه أو العكس فله بعد إتمام العمرة الأولى أن يخرج إلى الحل ويحرم بالعمرة الأخرى ثم يؤديها بعد ذلك.
                    والله أعلم.
                    اسلام واب


                    تعليق


                    • #40
                      ماذا يلزم من قطع عمرته؟



                      السؤال
                      اعتمرت، وفي بداية الطواف ضيعت أهلي، فقطعت العمرة لعدة أسباب، منها: أنني ضيعت أهلي، ومنها أنني كنت مريضًا بمرض نفسي، ولم أعلم أن قطع العمرة حرام، وقد كانت العمرة عن أختي المتوفاة، وشكرًا.



                      الإجابــة
                      الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
                      فلم يكن يجوزُ لكَ أن تقطع العمرة لأجل ما ذكرت؛ لأن العمرة تجبُ بالشروع فيها، وإن كانت نافلة؛ لقوله تعالى: وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ {البقرة: 196}.
                      وقد نقل ابن كثيرٍ الإجماع على ذلك، ونرجو أن لا يكون عليك إثم لجهلك بالحكم، لكن ينبغي أن تعلم أنك ما زلت على إحرامك، فيجب عليك ـ والحال هذه ـ الامتناع عن محظورات الإحرام، ثم قصدُ مكة وإتمام النسك، ثم تتحلل، فإن عجزت عن إتيان مكة فأنت محصر يلزمك الهدي؛ لقوله تعالى: فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ {البقرة : 196}.
                      وإن عجزت عن ذبح الهدي تصوم عشرة أيامٍ قياسًا على من لم يجد الهديَ في حج التمتع، وإن كنت قد فعلت شيئًا من المحظورات جاهلًا، فحكم ذلك مبين في الفتوى الموالية
                      وإن فعلته عالمًا بالحكم فعليك فديةٌ واحدة عن كل محظورٍ ارتكبته، وإن تكرر، ولا أثر فيما تقدم لكون العمرة عن نفسك، أو عن غيرك.
                      والله أعلم.
                      اسلام واب




                      التعديل الأخير تم بواسطة cbechir; الساعة 13-09-15, 02:22 PM.

                      تعليق


                      • #41


                        الأحكام المترتبة على من أحرم ورفض إحرامه ثم تزوج

                        السؤال
                        1- في أحد الأيام كنت زعلان في نقاش مع العائلة فقررت الإحرام ومن ثم الذهاب لمكة وبالفعل أحرمت لكن الوالدة حرمتني من الذهاب خوفاً عليّ نظراً لزعلي الشديد ولم أذهب ونزعت الإحرام وجلست مكاني وأنا من مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية .. فهل عليّ شيء ؟؟
                        علماً أنني قد تزوجت فيما بعد ورزقت بعد سنين بأطفال (أولاد) ولله الحمد ، وعندما أردت إخراج العقيقة لأحد أبنائي والمحدد ذبيحتان أخرجت ثلاث ذبائح وكانت في مخيلتي تلك الحادثة إذا كان عليّ شيء فتكون من الذبيحة الثالثة ..
                        أرجو إعطائي رأي الشرع حياله ..
                        وفقكم الله ونصر الإسلام والمسلمين .



                        الإجابــة
                        الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                        فإن من أحرم بنسك -حج أو عمرة- لزمه إتمامه، ولا يجوز له رفضه، وقد أجمع على ذلك أهل العلم، لقوله تعالى: (وأتموا الحج والعمرة لله)[البقرة:196] وقد أخطأت في طاعة أمك في رفض الإحرام، فإنه "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق"، وكان الواجب عليك أن تبقى محرماً، حتى إذا هدأت الأمور أتممت نسكك. واعلم أنك ما زلت محرماً إلى الآن، ويجب عليك فوراً نزع ثيابك ولبس إحرامك والتوجه لأداء النسك الذي أحرمت به.
                        أما ما فعلته من محظورات خلال هذه الفترة فما كان منها من ترفه كلبس المخيط والطيب فليس عليك فيها شيء للجهل، وما كان منها من إتلاف كالحلق وقص الأظافر فإن عليك في جنس كل محظور فدية من صيام أو صدقة أو نسك، ولو تكرر منك ارتكاب ذلك المحظور فلا يلزمك فيه إلا فدية واحدة.
                        أما بالنسبة للجماع فهو مفسد للنسك؛ إلا للجاهل والناسي، كما هو الأمر في حالتك هذه. هذا هو مذهب الشافعية، وهو رواية عن أحمد رجحها شيخ الإسلام ابن تيمية. وأما عقد نكاحك فقد حصل وأنت محرم، ونكاح المحرم لا يصح على مذهب الجمهور، وعلى هذا فيلزمك إعادة العقد بشروطه من مهر وولي وشاهدين، ويعتبر العقد السابق الذي وقع منك -وأنت جاهل بالحكم- عقد شبهة يرفع عنك الحد والإثم، ويلحقك فيه أولادك من هذه المرأة، فهو في كل هذه كالنكاح الصحيح.
                        والله أعلم.
                        اسلامواب


                        تعليق


                        • #42
                          حكم إزالة الشعر للمحرم والمضحي

                          السؤال
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
                          سؤالي هو: بخصوص من نوى الحج، هل يجب عليه الامتناع عن الأخذ من شعره وبدنه من أول ذي الحجة كما هو الحال بالنسبة لغير الحاج الذي ينوي ذبح الأضاحي؟ أفيدونا مأجورين....




                          الإجابــة
                          الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                          فقوله صلى الله عليه وسلم: إذا دخل العشر وأراد أحدكم أن يُضحي فلا يمس من شعره ولا من بشره شيئًا. رواه مسلم. ظاهرٌ في أن المخاطب بهذا النهي هو مريد الأُضحية سواء كان حاجاً أو غير حاج، ولو أن مريد الأُضحية أحرم في عشر ذي الحجة لما كان له أن يقص من شعره ولا أظفاره شيئًا، إلا ما يقص من شعره للتحلل من الإحرام بعد العمرة.
                          جاء في شرح المنهاج: ويسن الغسل للإحرام لكل أحد في كل حال، ويسن له أن يتنظف بما مر في الجمعة قبل الغسل (أي من قص شعر وأظفاره وحلق عانته).
                          ثم قال: نعم يكره لمريد التضحية إزالة شيء من نحو ظفره أو شعره في عشر ذي الحجة.انتهى


                          وقيل: لا يكره للمحرم عند غسله للإحرام حلق شعره وقص أظافره ولو عزم على التضحية، قال الزركشي: ولو أراد الإحرام في عشر ذي الحجة من يريد الأُضحية فهل يكره له ذلك (إزالة الشعر) فيه نظر، ويحتمل أنه لا يكره؛ لأنه إذا اجتمع قربتان إحداهما متعلقة بالبدن رجحت. انتهى حاشية الجمل.
                          والله أعلم.


                          اسلام واب



                          تعليق


                          • #43
                            أقوال العلماء في حكم من أراد الأضحية وأخذ من شعره وظفره

                            السؤال
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السؤال هو أني نويت بأن أضحي في هذا العيد وتذكرت يوم الخميس الذي مضى بأني سوف أضحي في هذا العيد وأنا كنت عند الحلاق وقبل أن أحلق شعر رأسي وأضبط ذقني تذكرت وأنا من النوع الذي يظهر له الشعر بسرعة إذا لم أحلق لغاية العيد سوف يطول الشعر ويؤذيني فحلقت علما بأني دفعت مبلغا لجهة إسلاميه لتضحي عني فهل هذه الأضحية جائزة أم لا الرجاء الرد مع الشرح وما الذي أفعله . وجزاكم الله خيرا .


                            الإجابــة
                            الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                            فقد كان من المستحب لك، أو الواجب أن لا تمس شعرك بحلق ولا تقصير مدة العشر، ما دمت نويت أن تضحي مدة العشر، وذلك امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا دخل العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئاً" رواه مسلم من حديث أم سلمة رضي الله عنها.
                            وقد اختلف العلماء في حكم قص الأظافر، وحلق الشعور هذه الفترة هل هو ممنوع أو مكروه أو جائز؟ ولكل منهم دليل على رأيه.
                            قالوا: والحكمة في النهي عن مس الشعر أو الأظافر للمضحي هي أن يبقى كامل الأجزاء ليعتق من النار، وقيل الحكمة: هي التشبه بالمحرم.
                            وعلى كل حال، فمن قلم ظفره، أو مس شعره، فلا شيء عليه، ولا سيما إذا كانت هناك حاجة معتبرة شرعاً تدعو إلى ذلك.
                            والله أعلم.
                            اسلام واب


                            تعليق


                            • #44
                              مذاهب الفقهاء في حكم الأضحية

                              السؤال
                              ما حكم من لديه سعة من المال ولم يضح ؟



                              الإجابــة
                              الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                              فالأضحية هي: ما يذبح من بهيمة الأنعام في أيام الأضحى تقرباً إلى الله عز وجل، وقد اختلف العلماء في حكمها على قولين:
                              الأول: أنها سنة مؤكدة، وهذا قول الجمهور.
                              الثاني: أنها واجبة، وهو قول الأوزاعي والليث، ومذهب أبي حنيفة، وإحدى الروايتين عن أحمد.
                              ومن أدلة القائلين بالوجوب قوله صلى الله عليه وسلم: " من وجد سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا" رواه أحمد وابن ماجه والدارقطني والحاكم.
                              وقوله صلى الله عليه وسلم وهو واقف بعرفة: "يا أيها الناس إن على أهل كل بيت أضحية وعتيرة".
                              قال الحافظ في الفتح: أخرجه أحمد والأربعة بسند قوي. وقال الحافظ: ( ولا حجة فيه لأن الصيغة ليست صريحة في الوجوب المطلق، وقد ذكر معها العيترة وليست بواجبة عند من قال بوجوب الأضحية) اهـ.
                              والعتيرة هي الشاة تذبح عن أهل البيت في رجب، وقد جاء في الصحيحين: " لا فرع ولا عتيرة" وروى أبو داود والنسائي وابن ماجه وصححه الحاكم وابن المنذر عن نبيشة قال: نادى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنا كنا نعتر عتيرة في الجاهلية في رجب فما تأمرنا؟ قال: اذبحوا لله في أي شهر كان…..) الحديث. قال الحافظ في الفتح ( ففي هذا الحديث أنه صلى الله عليه وسلم لم يبطل الفرع والعتيرة من أصلهما، وإنما أبطل صفة كل منهما، فمن الفرع كونه يذبح أول ما يولد، ومن العتيرة خصوص الذبح في رجب.) انتهى.
                              واستدل الجمهور بقوله صلى الله عليه وسلم: " إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظافره" رواه مسلم.
                              وبأن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى عن أمته، وبقوله " ثلاث هن علي فرائض ولكم تطوع: النحر والوتر وركعتا الضحى" أخرجه الحاكم .
                              واستدلوا أيضاً بما صح عن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما أنهما كانا لا يضحيان مخافة أن يظن أن الأضحية واجبة.
                              وقد صرح كثير من القائلين بعدم الوجوب بأنه يكره تركها للقادر.
                              ولا شك أن تارك الأضحية مع قدرته عليها قد فاته أجر عظيم وثواب كبير .

                              والله أعلم.
                              اسلام واب


                              تعليق


                              • #45
                                حكم اشتراك ثلاثة في ربع بقرة في الأضحية

                                السؤال
                                هل يجوز اشتراكي في (ربع) أضحية بقر أنا وأبي وأخي، ونجزى ثواب الأضحية؟.


                                الإجابــة
                                الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
                                فلا يصح أن تشتركوا أنتم الثلاثة أو اثنين في ربع البقرة الواحدة للأضحية إلا إذا كنتم متحدين في النفقة، أي كان المنفق عليكم واحدا؛ فإن الربع يجزئ عنكم جميعا، أو أي جزء منها بشرط ألا ينقص عن سبعها.
                                أما إذا كنتم متفرقين في النفقة فلا بد من استقلال كل واحد بسبع.
                                والله أعلم.
                                اسلام واب



                                تعليق

                                يعمل...
                                X